المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي

The Iraqi Civil Society Solidarity Initiative (ICSSI) is dedicated to bringing together Iraqi and international civil societies through concrete actions to build together another Iraq, with peace and Human Rights for all.

لنذهب! ساعدنا لنتحسن. شارك في الاستطلاع.

ورشة تدريبية حول استخدام “الفنون ضد العنف” في الناصرية و ولادة فريق مشحوفنا التطوعي 

أب ٢٠١٦

في الناصرية وخلال يومي ٥ و٦ من شهر اب، اجتمع ٢٢ شابة وشاب (خمسة منهم فتيات) لنقاش دور الفن في مواجهة التطرف والعنف. في وقت ترتفع فيه الاصوات حول ضرورة البحث عن بديل للحرب والعنف كوسيلة لمواجهة التطرف العنيف، تغيب عن النقاش حلول وبدائل ملومسة يمكن للشباب ان يقتدوا بها.

قبل اشهر نظّم المنتدى الاجتاعي العراقي، وهو فضاء اجتماعي واسع ينظم انشطته في بغداد، ورشة عن كيفية استخدام الرياضة ضد العنف. واليوم تنفذ ورشة مشابهة في الناصرية لكنها تتناول كيفية استخدام الفن والفنون ضد العنف والتطرف. يسعى المنتدى وشركاءه ومن خلال هذه لانشطة، لطرح ادوات ممكن استخدامها من قبل الشباب في مواجهة الجذور الرئيسية للتطرف والعنف.

تولى ادارة النقاشات في الورشة المدرب :غيلان الجبوري وهو منسق مسار اللاعنف في المنتدى و منسق جماعة لاعنف-بغداد، كما انه احد النشطاء في منظمة صوتنا التي مقرها بغداد. بينما ساهم  الناشط نصير باقي (من الناصرية) في الاعداد والتحضير للورشة واختيار المشاركات والمشاركين بالتعاون مع سكرتارية المنتدى في بغداد.

على مدى يومين دارت نقاشات حول عدد مهم من الفنون، مثل الادب ، المسرح، الشعر، الرسم، الفنون التعبيرية الاخرى، ودورها في نشر الوعي بين الشباب حول اسباب العنف، سيل معالجته، وعن دور الشباب في كل هذا.

وتم استضافة السيد علي الشيال عضو اتحاد الادباء والكتاب فرع ذي قار ، الذي تحدث عن دورالفنانين بشكل عام والادباء بشكل خاص في مواجهة العنف والتطرف وكيف يمكن لهم ان يتعاونوا مع منظمات المجتمع المدني والفاعلين في المنتدى الاجتماعي والفرق التطوعية في الناصرية.

بعد ذلك تقسم المشاركين الى مجاميع ليكتبوا مقترحات وافكار عن انشطة يمكن لها ان تشرك الشباب في استخدام الفنون المختلفة في مواجهة العنف. خرجت الورشة بعدد ممتاز من الافكار التي اتفق المشاركون على متابعة وتنفيذ عدد منها لاحقا.

تشكيل فريق مشحوفنا 

بعد انتهاء الورشة بخمسة ايام التقى ١١ من المشاركين في لقاء تداولي حول الخطوات القادمة. اتفق الحضور على تشكيل فريق تطوعي يقوم بعقد انشطة مستمرة في محافظة ذي قار. ووقع الاختيار على تسمية الفريق باسم فريق “مشحوفنا” التطوعي. والكلمة تعني القارب الصغير الذي كان ومايزال وسيلة تنقل اساسية لسكان الاهوار في جنوب العراق. وتحتضن محافظة ذي قار جزء مهم من اهوار العراق متمثل باهوار الجبايش. كذلك فان الفريق الجديد سيقوم بمهمة الاعداد لمهرجان انا احب ذي قار وسيكون نواة للعمل التطوعي في المحافظة.