المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي

The Iraqi Civil Society Solidarity Initiative (ICSSI) is dedicated to bringing together Iraqi and international civil societies through concrete actions to build together another Iraq, with peace and Human Rights for all.

لنذهب! ساعدنا لنتحسن. شارك في الاستطلاع.

مسار الاقليات والتنوع الثقافي في المنتدى الاجتماعي العراقي ينفذ تدريبا لمجموعة من النشطاء الشباب

نفذ مسار الاقليات والتنوع الثقافي للمنتدى الاجتماعي العراقي في التاسع من سبتمبر 2021، تدريبا حول التنوع الاجتماعي والأقليات الاثنية في العراق. استمر التدريب لمدة خمس ساعات من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الثالثة مساء في منظمة معلومة للبحث والتطوير. شارك فيه ثمان من الناشطين والناشطات والمتطوعين المهتمين بقضايا الأقليات وحقوقهم في العراق؛ حيث شاركت 3 من الاناث و5 من الذكور.

 افتتحت الزميلة بتول كريم مساعدة المنسق في سكرتارية المنتدى الاجتماعي العراقي التدريب بالتعريف بالمنتدى وفعاليته ومساراته والتي يقع ضمنها مسار الأقليات والتنوع الثقافي. بعد ذلك عرف الزميل كرار رفعت عن نفسه كونه منسق مسار الأقليات والتنوع الثقافي والأنشطة التي يعمل المسار على تنفيذها خلال هذا العام.

بدأ الزميل كرار التدريب بعرض مجموعة من الصور لأشخاص ومجاميع من مختلف الطوائف والأديان التي يطلق عليها “الأقليات” كما واستذكر العديد من القصص التي تتمحور حول طقوسهم وعاداتهم الدينية والمجتمعية. بعد ذلك، تطرق الزميل كرار بشكل مفصل عن أهمية الأقليات في العراق باعتبارهم ثروة ثقافية بل واقتصادية أيضا تضفي الكثير على ثقافة وتراث العراق.

لاحقا، تحدث الزميل كرار عن الصعوبات التي تواجه هذه المجتمعات والى التهميش الذي تتعرض له باستمرار مما سمح بطمس هويتهم واندثارها تحت مخلفات الطائفية والصور النمطية وبالتالي زعزعة حس المواطنة لديهم واضطرارهم لتقمص تسميات أخرى من اجل التعايش وتجنب التعرض لهم.

واستعرض الزميل المدرب مجموعة من الأنماط التي تحرض على خطابات الكراهية والتي أدت الى ازدياد التوتر بين فئات المجتمع المختلفة والتي أدت الى ازياد العنف فيما بينهم وصولا مما أدى الى تهشم الاواصر المجتمعية وغياب الهوية الفردية والجمعية لديهم. وفي الجزء الأخير عرض الزميل كرار مفهوم المواطنة الذي من شأنه غلق الفجوات بين مكونات المجتمع العراقي وترميم العلاقات فيما بينهم والاعتراف بالأخر وحقوقه وواجباته أيضا.

وقد عبر المشاركات والمشاركين عن مدى استفادتهم الكبيرة من هذا التدريب من خلال مساعدتهم على ملئ الفجوات في معرفتهم عن المجتمع العراقي وتصحيح العديد من الأفكار المغلوطة عن الاخر وفهم الاختلاف بصورته الإيجابية ومعناه الحقيقي؛ الا وهو التنوع المثري.

الجدير بالذكر أن التدريب يعد جزء من سلسلة تدريبات وحملات ينفذها المنتدى خلال هذا العام بالشراكة مع مؤسسة كاريبو.