المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي

The Iraqi Civil Society Solidarity Initiative (ICSSI) is dedicated to bringing together Iraqi and international civil societies through concrete actions to build together another Iraq, with peace and Human Rights for all.

لنذهب! ساعدنا لنتحسن. شارك في الاستطلاع.

التقرير الدوري لمركز الخليج لحقوق الإنسان عن انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم كردستان العراق

مرکز الخلیج لحقوق الانسان

تستمرالسلطات في إقليم كردستان العراق الحق بانتهاكاتها لحرية التعبير وحرية التجمع السلمي، بما في ذلك قمع حرية التعبير على الإنترنت واستهداف الصحفيين وناشطي الإنترنت. في تقريره الدوري هذا عن الإقليم، يوثق مركز الخليج لحقوق الإنسان أيضاً اغتيالات واعتقالات طالت ناشطي المجتمع المدني والناشطين السياسيين.

معتقلو الرأي في إضرابٍ عن الطعام

احتجاجاً منهم ضد التأجيل المتعمد والمتكررلمحاكمتهم، بدأ سجناء الرأي المعتقلين من منطقة بادينان (محافظة دهوك) في إقليم كردستان إضراباً عن الطعام بتاريخ 08 سبتمبر/أيلول 2021. أكدت التقارير المحلية أنه لم يتم الإعلان رسمياً عن إنهاء الإضراب بالرغم من تدهور صحة بعض المشاركين مثل، ناشط المجتمع المدني أياز كرم برجى والصحفي كوهدار محمد امين زيباري

 يأتي الإضراب عن الطعام على خلفية التأجيل المتكرر لجلسات محاكمة عددِ منهم. ذكر أحد أعضاء فريق الدفاع عن سجناء الرأي (وهم مجموعة من المحامين المتطوعين) في مؤتمر صحفي عقد أمام مبنى محكمة جنايات أربيل بتاريخ 08 سبتمبر/أيلول 2021، إن محاكمة مجموعة منهم قد أجلت إلى إشعار آخر، فأعلن المعتقلون الإضراب عن الطعام أمام القاضي، بسبب وصولهم إلى حالة من اليأس بعد تأجيل قضيتهم مراتٍ عديدة. وأكد عضو فريق الدفاع أيضاً، إن المعتقلين وصلوا إلى مرحلة لا يتحملون فيها عدم حسم قضيتهم.

وكانت محكمة جنايات أربيل قد قررت تأجيل جلسة محاكمة كلٍ من النشطاء السياسيين، شيروان طه أمين كوجر، مسعود علي حاجي سنجاري، كاركر عباس علي روستينكي، وبندوار أيوب رشيد، حتى يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول 2021، كما تم تأجيل محاكمة كل من النشطاء السياسيين، عامر خالد عكيد دهوكي، فرشت احمد سعيد، جمال خليل مجيد سندي، سليمان موسى احمد زيباري، سليمان كمال سليمان هاريكي، حتى يوم 06 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

 استهداف الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني

في 15 سبتمبر 2021 اعتقلت الجهات الأمنية في ناحية سميل الصحفي دلمان فرج خانكي. لقد أفرج عنه أخيراً في 20 سبتمبر/أيلول 2021، بكفالة قدرها 3 ملايين دينار عراقي، بشرط ألا يشارك في أي نشاط إعلامي على مواقع التواصل الاجتماعي. تم استدعاؤه من قبل قوات الأمن 83 مرة منذ 2014 بسبب نشاطه السلمي على الإنترنت.

 أسس خانكي قناة هابوون التلفزيونية التي تعنى بنشر الثقافة والتراث الديني الإيزيدي بالإضافة إلى الأنشطة الإنسانية لدعم النازحين من قضاء سنجار. أكد خانكي لمركز الخليج لحقوق الإنسان أنه لا يمكنه فتح صفحة على الفيسبوك بسبب الضغوط الأمنية.

بتاريخ 23 سبتمبر/أيلول 2021، أصدرت محكمة جنايات دهوك حكماً بالسجن على الصحفي وناشط المجتمع المدني أوميد حاجي بروشكي لمدة سنة كاملة فيما يتعلق بقضيتين قد تم رفعهما ضد، الأولى ترتبط بقيامه زعماً على، “زعزعة الاستقرار الامني في الإقليم” في حين تدور القضية الثانية حول، “نقده ومواقفه تجاه حكومة اقليم كوردستان”. أجلت المحكمة جلسة النطق بالحكم في قضية ثالثة تتعلق بنشره على صفحته في الفيسبوك خبراً عن سفر نائب برلماني عن الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى خارج الإقليم أثناء فترة حظر كورونا دون معاقبته. يُذكر أن بروشكي قد أضرب عن الطعام داخل السجن لمدة اسبوع كامل قبل يوم صدور الحكم الأخير ضده، في احتجاج ٍعلى سوء التعامل مع سجناء الرأي من قبل الاجهزة الامنية، ومنعهم من الحديث مع محاميهم.

وكانت محكمة جنح دهوك قد أصدرت بتاريخ 22 يونيو/حزيران 2021، حكمها بالسجن ضده لمدة سنة واحدة وغرامة قدرها (240) ألف دينار عراقي بعد إدانته بتهمة سوء استعمال وسائل التواصل الاجتماعي والدعوة الى المظاهرات السلمية والشعبية، للمطالبة بحقوق الموظفين والإصلاح الشامل في الإقليم.

 بتاريخ 29 سبتمبر/أيلول 2021، اصدرت محكمة جنايات دهوك حكماً بالسجن لمدة ستة أشهر على ناشط المجتمع المدني خلات سندي، بعد أن وجهت ضده تهمة قيامه بانتقاد حكومة اقليم كوردستان على وسائل التواصل الاجتماعي وخلال مقابلاته الإعلامية.

 يذكر ان خلات سندي يحمل الجنسية البريطانية ويعيش منذ سنوات في بريطانيا وعاد إلى إقليم كردستان قبل شهرين فقط. أنه ينتقد أسلوب الحكومة المحلية في تعاملها مع سجناء الرأي، سوء الخدمات العامة، والفساد المتفشي في الاقليم.

اغتيالات لناشطين سياسيين 

 في مساء يوم 16 سبتمبر/أيلول 2021، أطلقت مجموعة من المسلحين النار على الناشط السياسي فرهاد باشقوندور مما أدى الى إصابته بجروح ٍ بالغة. في اليوم التالي أعلنت السلطات الأمنية اعتقال شخص ارتكب أعمالاً إجرامية منها عملية الاغتيال هذه دون إعطاء أية تفاصيل أخرى.

بتاريخ 17 سبتمبر/أيلول 2021، قامت مجموعة مسلحة في محلة جارجرا بمدينة السليمانية بإطلاق النار على الناشط السياسي ياسين بولوت الذي يحمل الاسم الحركي شكري سرحد أيضاً مما أدى الى مقتله على الفور. يذكر ان بولوت كان يسكن مدينة السليمانية منذ اعوام حيث يتلقى العلاج في مستشفياتها.

 صدور أحكام ٍ بالسجن ضد نشطاء سياسيين 

بتاريخ 19 سبتمبر/أيلول 2021، حكمت محكمة جنايات دهوك بالسجن لمدة 7 سنوت على الناشط السياسي ملا نزير نبي شفيق برواري، مسؤول اللجنة الاجتماعية للاتحاد الوطني الكوردستاني في قضاء زاخو التابعة لمحافظة دهوك، بتهمة التواصل والتعاون مع حزب العمال الكوردستاني. أكد محاميه ان كل التهم الموجهة ضده بعيدة عن الصحة ولا توجد ادلة كافية بالحكم عليه بالسجن. الجدير بالذكر ان القوات الامنية التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني كانت قد القت القبض على برواري يوم 11 فبراير/شباط 2021.

 كما قررت محكمة جنايات دهوك 19 سبتمبر/أيلول2021، الحكم بالسجن لمدة 7 سنوات ضد الناشط السياسي نعمت كونيش عضو حزب الشعوب الديمقراطي (والساكن في محافظة أربيل) بتهمة التعاون مع حزب العمال الكوردستاني. كان كونيش يعيش في قضاء زاخو منذ عام 2009، حيث طالبته قوات الأسايش (الأمن الداخلي)  في هذا القضاء بمغادرة إقليم كردستان والتوجه إلى تركيا أو سوريا، إلا أنه توجه إلى مدينة أربيل، حيث استدعته القوات الامنية للمثول أمام مركز الأسايش ليتم اعتقاله في 02 فبراير/شباط 2021.

وبعد صدور قرار الحكم، قالت زوجته في مقابلات صحفية إن، “نعمت كان يقيم في المنزل ولم يكن لديه أي ذنب، وقد تم اعتقاله وحكم عليه بالسجن لسبع سنوات.” لقد أكدت كذلك أن الاجهزة الامنية منعتها من لقاء زوجها سوى لمرتين طيلة فترة اعتقاله البالغة 73 يوماً، التي تعرض خلالها للتعذيب النفسي والجسدي حسب ما ذكره أحد أبنائه.

إطلاق سراح ناشط سياسي

بتاريخ 29 سبتمبر/أيلول 2021، أطلقت الأسايش بمدينة أربيل سراح جهاد حسن ممثل الادارة الذاتية في شمال وشرق سوريا في إقليم كردستان العر اق. لقد تم إرساله إلى معبر سيمالكا الواقع على الحدود الشمالية الشرقية لسوريا مع الأراضي العراقية، بعد أن تمت مصادرة مقتنياته الشخصية. وكانت القوات الأمنية قد اعتقلته بتاريخ 10 يونيو/حزيران 2021. 

استهداف رجل دين بسبب خطبة الجمعة

بعد انتقاده حكومة إقليم كوردستان في خطبة الجمعة التي ألقاها بتاريخ 24 سبتمبر/أيلول 2021، قررت مديرية اوقاف قضاء الشيخان التابع لمحافظة دهوك، بعد ضغوطاتٍ من السلطات الأمنية، إبعاد ملا شيروان كلكجي، مؤذن وخطيب الجامع الكبير في ناحية كلكجى التابعة لقضاء الشيخان بمحافظة دهوك، عن القاء الخطب أضافة إلى إعفائه من وظيفته كخطيب للجامع.

 التوصيات

 مرة أخرى، يدعو مركز الخليج لحقوق الإنسان حكومة إقليم كردستان إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المعتقلين في انتهاك لحقهم في التجمع. يجب على السلطات الوفاء بالتزاماتها الدستورية بعدم انتهاك الحريات العامة، بما في ذلك حرية التجمع السلمي، حرية التعبير، وحرية الصحافة. كذلك على السلطات السماح بالوفود الدولية بالدخول وبدون أية قيود لمراقبة وضع حقوق الإنسان في الإقليم.