المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي

The Iraqi Civil Society Solidarity Initiative (ICSSI) is dedicated to bringing together Iraqi and international civil societies through concrete actions to build together another Iraq, with peace and Human Rights for all.

لنذهب! ساعدنا لنتحسن. شارك في الاستطلاع.

مائدة مستديرة تفتح الباب للتقارير العراقية عن قتل الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب

 

uni

غداد، 2 نوفمبر 2016 -اجتمع خمسة عشر ممثلاً من كبار المسؤولين في الحكومة العراقية ومجلس النواب وممثلين عن الصحافة والإعلام في العراق لمناقشة وضع الية لتبادل المعلومات وتقديم التقارير من قبل الحكومة العراقية بما يتعلق بسلامة الصحفيين مع منظمة الأمم المتحدة. وقد شارك في رئاسة الاجتماع الدكتور حامد خلف عن هيئة المستشارين لمكتب رئيس الوزراء ومديرة مكتب اليونسكو للعراق لويز اكستهاوزن حيث نظم الاجتماع بدعم من البرنامج الدولي لتنمية الاتصال(IPDC).

وقد كان موضوع الاجتماع الذي انعقد في بغداد بمناسبة اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب عن الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، تحسين تدفق المعلومات بشأن مقتل الصحفيين وما يتبعه من اجراءات قضائية، لتكون متاحة على المستويين المحلي والدولي.

وبشكل أكثر تحديدا، ناقش الحضور الالية التي يمكن للعراق من خلالها المساهمة في إعداد التقارير السنوية لليونسكو بخصوص قتل الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب. وفي هذا الصدد قال الدكتور حامد خلف “ان وجود آلية وطنية تضمن تبادل المعلومات بدقة وما يتبعها من إجراءات قضائية هي من صميم اهتمام الحكومة في الحفاظ على سلامة الصحفيين وضمان حرية الراي وتوفير البيئة الامنة لعمل الصحفيين في العراق”.

وعُرضت خلال الاجتماع مقتطفات من تقرير المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، للعام 2016. “يٌظهر التقرير ان العراق لا يزال بطيئاً عن الاستجابة الدولية في الوقت الذي يتزايد فيه عدد البلدان التي تستجيب لدعوة اليونسكو للحصول على معلومات حول المتابعة القضائية لحالات قتل الصحفيين” هذا ما قالته لويز اكستهاوزن مديرة مكتب اليونسكو للعراق.

وأشارت لويز اكستهاوزن الى أن “اليونسكو مستعدة لمساعدة الجهود الوطنية لبناء نظام لتحسين المعلومات والتنسيق ووضع آلية للإبلاغ عن قتل الصحفيين ومتابعة الإجراءات القضائية للتحقيق في الجرائم.” وازاء المسؤولية الحكومية للإبلاغ والايفاء بالتزامات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، تم الاتفاق على ان تكون وزارة العدل جهة الارتباط والاتصال للإبلاغ عن سلامة الصحفيين، وفي هذه المهمة الجديدة سيتم دعم الوزارة من قبل لجنة مكونة من أعضاء من الوزارات والكيانات ذات الصلة التي تم دعوتها لحضور هذه الطاولة النقاشية.

وتواصل اليونسكو وهيئة المستشارين التزامها بدعم هذه اللجنة لممارسة دورها كنقطة محورية للانخراط في تهيئة وتبادل المعلومات وآليات الإبلاغ عن قتل الصحفيين والمتابعة القضائية. هذا وستتم مناقشة تقرير المدير العام لليونسكو 2016 في 17 تشرين الثاني في باريس من قبل مجلس الدولي الحكومي للبرنامج الدولي لتنمية الاتصال.